احتفلت مؤسسة “الكبد المصرى”، السبت 29 يوليو، باليوم العالمى للالتهاب الكبدى، بمقر مستشفى ومركز أبحاث الكبد المصرى بشربين، محافظة الدقهلية.

احتفلت مؤسسة “الكبد المصرى”، السبت 29 يوليو، باليوم العالمى للالتهاب الكبدى، بمقر مستشفى ومركز أبحاث الكبد المصرى بشربين، محافظة الدقهلية.

وصرح الدكتور جمال شيحة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصرى بأن الاحتفالية تهدف إلى تسليط الضوء على طرق الوقاية والحماية من الفيروسات الكبدية، وكيفية التعامل مع الفرد المصاب داخل محيط الأسرة. وأضاف أن منظمة الصحة العالمية خصصت يوم 28 يوليو من كل عام لتكثيف حملات التوعية عن مرض الالتهاب الكبدى، وأسبابه، وأهمية الاكتشاف المبكر له، ومخاطر إهمال العلاج، بالإضافة إلى طرق العلاج الحديثة وفعاليتها. وأكد شيحة أن رسالة مؤسسة الكبد المصرى لا تقتصر على تقديم خدمات الفحص والعلاج لمرضى الكبد، بل تحمل أيضًا مسؤولية رفع ثقافة الشعب المصرى عن أمراض الكبد وطرق الحماية منها، مشيرا إلى أن المؤسسة ستوزع على بعض المواطنين نماذج للأدوات الشخصية التى يمكن انتقال الفيروسات الكبدية من خلالها ولا يجب مشاركتها مع الآخرين مثل القصافة وفرشاة الأسنان وماكينة الحلاقة وغيرها. ولفت رئيس مجلس أمناء الكبد المصرى إلى أن الانتصار فى الحرب ضد العادات الخاطئة والإهمال جزء من الانتصار الأكبر على فيروس سى.

 

أنت هنا: الأخبار احتفلت مؤسسة “الكبد المصرى”، السبت 29 يوليو، باليوم العالمى للالتهاب الكبدى، بمقر مستشفى ومركز أبحاث الكبد المصرى بشربين، محافظة الدقهلية.

تواصل معنا

اتصل بنا

العنوان: طريق شربين . دمياط الزراعى - كفر الدبوسي
تليفون : تليفـــــون 7942908 – 7942909 / 050

فاكـــــــس 050/7942903

 

البريد الالكترونى:  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.